مكانۃ المرأۃ العربیۃ فی العصرالجاهلی

The status of Arab woman in the pre-Islamic era

الدكتورة نورأفشاں الصالحاتي[1]

Abstract:

This paper is discussing very scare information regarding Arab woman and her status   in pre –Islamic era, while the general population of women in this era did not have many rights; upper-class women had more. This paper is providing us many assumptions have been made about pre-Islamic law due to discrepancies in understanding of how law was enacted within the Arabian women and society.

:Woman, Pre-Islamic era, Status of woman, RightsKey words

المدخل :كانت المرأۃ عند العرب فی الجاهلیۃ علی أسوأ حال، فحقوقها مهدورۃ وكرامتها ضائعۃ و المجتمع لایعتـرف بإنسانیتها وكثیرا ما كان یتألم العربی إذا بشِّر بأنثی:

 "وِاذَا بُشِّرَ اَحدُهم بِالأنثی ظَلَّ وَجهه مُسوَدّاً وهو كظیم. یَتَواری من القومِ من سُوء مَا بُشِّر بِه  یُمسِكه عَلی هونٍ أم یَدُسُّه فِی التُّرابِ  ألا ساء مَا یَحكمُون".[2]؎

وكانت بعض القبائل تئد بناتها من خشیۃ الفقر و العار و قد نهی الله عن هذه الفعلۃ البغیضۃ، و خیر مصداق لقولنا ماجاء به القرآن الكریم "وَلاَ تَقتُلُوا أَولادَكم خَشیَۃَ ِاِملاقٍ نَّحنُ نَرزُقُهم وَ ِاِیَّاكم ِانَّ قَتلَهم كانَ خِطأً كبِیراً[3]؎  وقال ’’وِاذَا المَــوؤدَۃُ سُئلت بِــأیِّ ذَنبٍ قُـتِلَت"[4] ؎

فالمرأۃالعربیۃ فی الجاهلیۃ  قد حرمت الكثیـر من الحقوق و یرسم لنا نابغۃ العصر العلامۃ السید أبو الحسن علی الحسني الندوی رحمه الله قائلا:

"وكانت المرأۃ فی المجتمع الجاهلی عرضۃ غبن وحیف، تؤكل حقوقها و تبتزّ أموالها و تحرم إرثها، و تعضل بعد الطلاق و وفاۃ الزوج من أن تنكح زوجاً ترضاه، و تورث كما یورث المتاع أو الدابۃ".[5]؎

و مع ذلك كانت عنصراً بارزاً فی الحیاۃ العامۃ، ساهمت فیها بنصیب موفور، فكانت تشارك الرجل فی كثیر من شؤون الحیاۃ  فهی تحتطب وتجلب الماء وتحلب الماشیۃ و تنسج الملابس و المسكن، واغلبهن سافرات یقابلن الضیوف و یتحدثن إلیهم و یختون أزواجهن. وكانت المرأۃ فی الجاهلیۃ أیضاً تتبع الرجل فی الحروب و تشجعهم و تؤیدهم و تعالج المرضی، و تحمل الماء إلی الجنود و تقاتل إذا اقتضی الأمر...

ونحن نعرف بأن احترام العرب للمرأۃ فی الجاهلیۃ كان عظمیاً فكانت صرخۃ إمراۃ  واحدۃ تشد حروباً طویلۃ بین القبائل.

ویقول ’’الدكتور شوقی ضیف‘‘ عن مكانۃ المرأۃ فی العصر الجاهلی:

"فالمرأۃ لم تكن فی الجاهلیۃ مهملۃ، بل كان لها قدرها عندهم كما كان لها كثیر من الحریۃ، فكانت تملك المال و تتصرف فیه كما تشاء، و قصۃ اتجار الرسول ﷺ فی أموال السیدۃ خدیجۃ أم المؤمنین مشهورۃ و قد دعم الإسلام هذه الحریۃ‘‘.[6]؎

و حلت المرأۃ فی الشعر الجاهلی المكان الأول فلا تكاد تخلو قصیدۃ من الافتتاح یذكرها و انغزل بها.و یقول الأستاذ عبدالمنعم الخفاجی فی هذا الصدد:

"و مهما یكن من شئ فقد أخذت المرأۃ مكانتها الأثیـر فی الشعر العربی فلا تكاد تفتح قصیدۃ إلّا بالغزل بها و مناجاۃ أطلالها"[7]؎

فقد نبغ فی مختلف مراحل التاریخ الجاهلی الآلاف من العالمات المبـرزات و المتفوقات فی أنواع العلوم و فروع المعرفۃ فی المجالات الثقافیۃ.و نبغ فی الرأی و الحزم غیـر واحدۃ أشهرهن خدیجۃ بن خویلد، وكانت حازمۃ لبیبۃ ذات شرف ومال.

فاللواتی اشتهرن فی الجاهلیۃ بالشجاعۃ وشدۃ البطش أو قوۃ النفس، منهن "سلمی بنت عمرو" و "عمرۃ بنت علقمۃ الحارثیۃ" و "هند بنت عتبۃ" و "أم عمارۃ بنت كعب الأنصاریۃ" و "أم حكیم بنت الحارث"[8] ؎   

وكان للمرأۃ فی الجاهلیۃ شأن فی الشعر و الأدب و سائر العلوم. فنبغ منهن عدۃ شواعر أشهرهن "الخنساء"و "خرنق" و بعدهما "كبشۃ" أخت عمرو بن معدیكرب  و "جلیلۃ بنت مرۃ امرأۃ كلیب الفارس المشهور‘‘  و ’’میسۃ بنت جابر امرأۃ حارثۃ بن بدر‘‘ و ’’أمیمۃ امرأۃ ابن الدمینۃ"[9]؎

وتجاوزنا النساء الحاكمات الی العامۃ منهن لوجدناهن اتصفن بالفصاحۃ و الفطنۃ و  الذكاء و الدهاء. مثل "هند بنت الخس"و هی (الزرقاء) و "جمعۃ بنت حابس" وغیرهن.[10] ؎

وكان منهن طبیبات أشهرهن ’’زینب‘‘ طبیبۃ بنی أود كانت تعرف الطب و تعالج العین  و الجراح، غیرمن كن یرافقن المحاربین و یضمدن الجراح فی ساحۃ الحرب.[11] ؎

و نستطیع القول بأن المرأۃ العربیۃ كانت ثورۃ فی تاریخ هذه الأمۃ وحكایۃ اللعب و المجد و أكلیلاً  للغار و رمزا للنصال الطویل المستمر. وكانت مختلفۃ عمن سواها من نساء العالم فی كل شئ ،و هی لم تتخلف عن الرجل فی أیّ مجال من مجالات الحیاۃ  و شاركت فی كل میدان من میادین الحیاۃ.

و ندعم قولنا بما قال الأستاذ سعید الأفغانی فی كتابه العظیم "الإسلام و المرأۃ":

"فكان منهن ذوات الرأی والنفوذ، كما كان منهن الشواعر و الكواهن، الزواجر و المربیات، و أصبح نتیجۃ محتومۃ أیضاً أن تكون مكانۃ المرأۃ و احترامها و الذود عنها عن شرفها سبباً مباشراً وحیداً فی إنشاب حروب طحانۃ: فحرب ذی قار شبت بسبب صیانۃ النعمان. بناته عن تزوجهن من الفرس، وحرب البسوس التی دامت أربعین سنۃ التهمت الأخضر و الیابس و كاد الفریقان فیها یفنیان نشبت حفظاً لجوار امرأۃ، و حرب الفجار الثانی فی عكاظ كانت أیضاً انتصار ا لكرامۃ امرأۃ‘‘[12]؎

كما یقول المؤرخ الشهير جرجی زیدان عن أهمیۃ المرأۃ العربیۃ فی العصر الجاهلی:

"من أكبر الأدلۃ علی رقی العرب فی جاهلیتهم ارتقاء نساءهم، فقد كان للمرأۃ عندهم رأی و ارادۃ، وكانت صاحبۃ أنفۃ و رفعۃ وحزم  فنبغ غیر واحدۃ منهن فی السیاسۃ و الحرب و الأدب و الشعر و التجارۃ و الصناعۃ، و لاسیما فی أوائل الإسلام علی أثر ما حصل من النهضۃ فی العقول. فاشتهرت جماعۃ منهن بمناقب رفیعۃ تضرب بها الأمثال و أكثرها فی المدینۃ مقر الخلافۃ الإسلامیۃ فی ذلك العهد ‘‘[13]؎

و نتناول هنا بالتفصیل بعض النساء ساهمن فی تطویر الأدب العربی فی العصر الجاهلی.

الخنساء:

و هی من شاعرات الجاهلیۃ الخالدات، و التی قال عنها بشار بن برد ’’تلك فوق الرجال‘‘ و اسمها الخنساء بنت عمرو بن الحارث بن الشرید بن رباح بن یقظۃ بن عصبۃ بن خفاف بن امرء القیس بن بهثۃ بن سلیم بن منصور بن عكرمۃ ابن خصفۃ بن قیس بن عیلان بن مصر.[14] ؎  اسمها تماضر و الخنساء لقب وقع علیها، و هو مؤنث الخنس من الخنس: تخر الأنف عن الوجه مع ارتفاع قلیل فی الارنبۃ، وهی صفۃ مستحبۃ، كثر ماتكون فی الظباء و فی البقرۃ الوحشیۃ وكان یقال لها أیضا ’’خناس‘‘[15]؎  و تكنی "أم عمرو"[16]؎

 

 

و مصداق ذلك قول أخیها صخر:

أری أم عـــمر و لا تمـــلُّ عیادتی

          وملت سُلَمِی مضجعی ومكانی [17]؎

كانت الخنساء من أشهر شواعر العرب علی الاطلاق، ومن أشهر الرثائيین رجالا و نساء.

وكانت بارعۃ الجمال والأدب فخطبها درید بن الصمۃ سید هوازن و فارس فردته. فیدل انكارها علی ما كان للخنساء من حریۃ اختیارها فی ذلك العصر الجاهلی.

و لما ردت الخنساء دریدا خطبها رواحۃ بن عبدالعزیز السلمی فولدت له عبدالله ویكنـی أبا شجرۃ ثم خلف علیها مرداس بن أبی عامر السلمی، فولدت له یزید و معاویۃ و عمرو  و بنتًا اسمها عُمرۃ.

تعد الخنساء من الشعراء المخضرمین یفجر شعرها بعد مقتل أخویها صخر و معاویۃ، وخصوصاً أخيها صخر، فقد كانت تحبه حبا لا یوصف، و رثته رثاء حزینا و بالغت فیه حتی عدت أعظم شعراء الرثاء.و فی الجاهلیۃ یغلب علی شعر الخنساء البكاء و التفجع و المدح و التكرار لأنها سادت علی وتیرۃ واحدۃ، ألا وهی وتیرۃ الحزن و الأسی و ذرف الدموع، و عاطفتها صادقۃ نابغۃ من أحاسیسها الصادقۃ ونلاحظ ذلك من خلال أشعارها.

وهناك بعض الأقوال و الآراء التی وردت عن أشعار الخنساء و منها:

یغلب عند علماء الشعر علی أنه لم تكن امرأۃ قبلها و لا بعدها أشعر منها. قال بشار:

لم تقُل امرأۃ قط شعراً الّا تبین الضعفُ فیه. فسئل عنها: أو كذلك الخنساء قال: "تلك فوق الرجال"[18]؎ و سئل جریر " من أشعر الناس قال ’’أنا لو لا هذه الخبیثۃ (یعنی) الخنساء‘‘[19]؎

و قال نابغۃ الذبیانی: ’’الخنساء أشعر الجن و الإنس‘‘.[20]؎

تعد الخنساء من الطبقۃ الثانیۃ فی الشعر و أكثر شعرها فی رثاء أخویها معاویۃ و صخر.فلما قتل أخوها صخر ترثیه:

  عیــنی جــــودا ولاتــــجــــــمداً     لا تبكیان لصخر الندی

لا تبكیان الجری الجمیل    لا تبكیان الفتی السیدا

        طویل النجار رفیع العماد     ســــــــــــــاد عـــــــــشیــرته مـــــــــــردا

و قالت الخنساء فی رثاء معاویۃ:

ألا لاأری فی الناس مثل معــــــــــاویۃ              إذا طرقت إحدی اللیالی بداهیۃ

                  بداهیۃ یضغی الكلاب حسیسها         و تــخـرج مــــــــن سـر النـجــــــی علانیه

                ألا لا أری كالفارس الورد فارســــــــــــا       إذا مــــــــا عـــــــــلتـــــــه جـــــــرأۃ و غــــلابیۃ

هند بنتُ عُتبۃ ’’بطلۃ فی الجاهلیۃ والإسلام‘‘

انها هند بنت عتبۃ بن ربیعۃ بن عبد شمس بن عبد مناف، و امّها صفیۃ بنت امیۃ ابن حارثۃ بن الأوقص بن مرۃ بن هلال بن فالج بن دُكوان بن ثعلبۃ بن بهثۃ بن سلیم. [21]؎   و هی أم الخلیفۃ الأموی معاویۃ بن ابی سفیان.تزوجت أباه بعد مفارقتها لزوجها الأول’’الفاكهۃ بن المغیرۃ المخزومی [22]؎

كانت هند ذات صفات ترفع قدرها بین النساء من العرب ففیها فصاحۃ  و جرأۃ و ثقۃ و حزم  و رأی. تقول الشعر و ترسل الحكمۃ، وكانت امرأۃ لها نفس وأنفۃ. و لما كانت موقعۃ بدر قتل فی هذه المعركۃ والد هند و عمها شیبۃ، وأخوها الولید بن عتبۃ، فراحت ترثیهم مر الرثاء، و فی عكاظ التقت مع الخنساء، فسألتها من تبكین یا هند فأجابت:

             أبــــــــــكی عمید الأبطــــــحین كلیــــــهما            وحامـــــــیها مــن كل بـــــاغ یریــــــــــــدها

             أبی عتبۃ الخیرات ویحك فاعملی           و شیبۃ والحامی الذمار ولیدها

                 أولئك آل المجد من آل غـــــــــالب                    وفی العزمنها حین ینمی عدیدها [23]؎

و فی یوم أحد كان لهند بنت عتبۃ دورها العسكری البارز، فقد خرجت مع المشركین من قریش، وكان یقودهم زوجها أبوسفیان وراحت هند تحرّض القرشیین علی القتال، و تزعمت فئة من النساء، فرحن یضربن الدفوف، وهی ترتجز:

 

   نحن بنات طارق                   نمشی علی النمارق

ان تقبلوا نعانق                  و تــدبــروا نـــفــــــــــــارق

        فـــــــــــــراق غـــــــــیــــــــر وامــــــــــــــــق[24]؎

و فی هذه المعركۃ كانت هند بنت عتبۃ مع الكفار و لما قتل حمزۃؓ وكسرت رباعیته و شیح وجهه مثلت هند و صواحبها بقتلی المسلمین فجذعن آنافهم  وآذانهم و اتخذن (منهن) قلائد و بقرت هند بطن حمزۃؓ و خرجت كبده فمضغته و لفظته و قیل أنها شوته و أكلته و لهذا كان یقال لها آكلۃ الكباد [25]؎  ثم اسلمت بعد ذلك. و تتقلب بطلۃ الجاهلیۃ الی بطلۃ فی الإسلام. و لما اسلمت هند عمدت إلی صنم كان فی بیتها و جعلت تضربه بالقدوم حتی فلذته، و تقول ’’كنا منك فی غرور‘‘.[26]؎ و ماتت هند فی خلافۃ عمرؓ فی أواخرها و قبل خلافۃ عثمان، والله أعلم بذلك.

هند بنت الخُسّ:

كانت الخطابۃ فی العصر الجاهلی ملكۃ عامۃ كالشعر و قد نبغت فیها كثیر من النساء و لمعت منها اسماء كثیرات من الخطیبات و من أشهرهن هند بنت الخس الملقبۃ بالزرقاء. هی هند بنت الخس بن حابس بن قریط الإیادیۃ وكانت من ربات الشعر و الخطابۃ و الفصاحۃ و البلاغۃ و الحكمۃ. و هی المرأۃ  التی ترد سوق عكاظ و لها أخبار كثیرۃ علی ذلك.

قال الجاحظ فی وصفها:

’’من أهل الدهاء و النكراء، و اللَّسن و اللقن، و الجواب العجیب، و الكلام الصحیح، و الأمثال السائرۃ، و المخارج العجیبۃ‘‘.[27]؎

ذات مرۃ أتاها رجل یمتحن عقلها و یمتحن جوابها فقال لها: إنی أرید أن أسألك؟ قالت: هات . قال: كاد. فقالت: المنتعل یكون راكباً. قال: كاد. قالت: النعامۃ تكون طائراً. قال: كاد. قالت: السرار یكون سحراً. ثم قالت للرجل: أسألك؟ قال: هاتی . قالت: عجبت. قال للسبّاح لاینبت كلؤها و لا یجف ثراها. قالت: عجبت. قال: للحجارۃ لا یكبـر صغیرها و لا یهرم  كبیرها. قالت: عجبت. قال: لشفرك و لا یدرك  قعره  و لا  یُمل حفره.[28] ؎

و هی تقول حین سئلت: أی الرجال خیر؟

’’خیر الرجال المرهقون كما       خیر تلاع الأرض او طؤها‘‘[29]؎

المراجع والمصادر

أبو الفرج الأصفهاني

كتاب الأغاني ،دار صادر  لبنان بيروت

ابن سعد(محمدبن سعدبن منيع الزهري)

طبقات ابن سعد،مكتبة الخانجي ،القاهرة مصر ، 2001م

أبوالحسن علي الحسني الندوي

ماذا خسر العالم بإنحطاط المسلمين،مكتبة الإيمان ،المنصورة مصر2010م

جرجي زيدان

تاريخ آداب اللغة العربية ،دارمكتبة الحياة ،بيروت لبنان 1983م

خير الدين الزركلي

الأعلام ، دار العلم للملايين ،بيروت لبنان 2002م

سعيد الأفغاني

الإسلام والمرأة ،دارالفكر  ،بيروت، 1970م

الدكتور شوقي ضيف

تاريخ الأدب العربي ،(الجزء الأول العصر الجاهلي) دارالمعارف ،القاهرة، 2010م

شرح ديوان الخنساء، دار التراث ، بيروت 1968م

عمر رضا كحاله

أعلام النساء في عالمي العرب والإسلام ،مؤسسة الرسالة، سورية دمشق 2007م

عبد الله العفيفي

المرأة العربية  في جاهليتها وإسلامها،  مكتبة الثقافة، المدينة المنورة ،2011م

فؤاد افرام البستاني

روائع الخنساء  ،منتخبات شعرية ، المطبعة الكاثوليكية،بيروت

ياسين بن خير الله العمري

الروضة الفيحاء في تواريخ النساء ،مؤسسة الكتب الثقافة بيروت 2000م



 المحاضرة المتعاقدة بـجامعة كشمير بالهند[1]

 سورة النحل ،الآيتان :57 ،59[2]

 سورة الإسراء آية 31[3]

 سورة التكوير آية 8/9[4]

 مذا خسر العالم بإنحطاط المسلمين صـ 68[5]

 تاريخ الأدب العربي ،العصر الجاهلي للدكتور شوقي ضيف ، صـ 75[6]

 أيضا صـ 65[7]

 تاريخ آداب اللغة العربية ،جرجي زيدان ،ج[8]

 المصدر السابق جـ 1 ، صـ 39/40[9]

 أيضا صـ 39/40[10]

 أيضا صـ 40[11]

 الإسلام والمرأة ، سعيد الأفغاني صـ 19/20[12]

 تاريخ آداب اللغة العربية  جرجي زيدان جـ 1 صـ 38[13]

 كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني ، المجلد الخامس عشر ، صـ 61[14]

 الروائع ،منتخبات شعرية ، فؤاد افرام البستاني  ، ص، 453[15]

 شرح ديوان الخنساء، دار التراث ، بيروت صـ 5[16]

 أيضا صـ5 [17]

  أيضا صـ 9[18]

 أيضا صـ 9[19]

 أيضا صـ 9[20]

 طبقات ابن سعد ، المجلد الثامن ،صـ 235[21]

 الأعلام ، خير الدين الزركلي،صـ 98[22]

 المرأة العربية  في جاهليتها وإسلامها ، عبد الله العفيفي ،صـ 101[23]

 الأعلام ،خيرالدين الزركلي ،المجلدالثامن ، صـ 98[24]

 الروضة الفيحاء في تواريخ النساء ، ياسين بن خير الله العمري ، صـ 153[25]

 أيضا صـ 153[26]

 الأعلام ، خيرالدين الزركلي ، المجلد الثامن ،صـ 97[27]

 أعلام النساء ، عمر رضا كحاله ، الجزء الخامس،صـ 232[28]

 أيضا ،صـ 233[29]

Blog Archive ارشيف المدونة

Video Gallery معرض الفيديو

View All Videos عرض جميع مقاطع الفيديو